السواحه: إطلاق «هيئة الحكومة الرقمية» يفتح آفاقاً جديدة في الخدمات

البلاد : متابعات

رفع معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، رئيس اللجنة الوطنية للتحول الرقمي، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – على موافقة مجلس الوزراء على إنشاء هيئة الحكومة الرقمية.

وثمّن معاليه الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة لمسيرة التحول الرقمي في المملكة مؤكداً أن إطلاق هيئة الحكومة الرّقمية يفتح آفاقاً جديدة في الخدمات الحكومية الرقمية لإثراء تجربة المواطن من خلال خدمات رقمية استباقية ومتكاملة.

وأوضح معالي السواحه أن هيئة الحكومة الرقمية ستكون رافداً هاماً لخلق تجربة موحدة للمواطن تتسم بالسهولة والتكامل دون أي منغصات، إضافة إلى رفع كفاءة نماذج الأعمال الرقمية الحكومية وتعظيم العائد على الاستثمارات التقنية الحكومية وتنمية وتطوير المواهب من موظفي الجهات الحكومية.

يذكر أن أبرز مهام الهيئة تتمثل في المشاركة في إعداد الاستراتيجية الوطنية للحكومة الرّقمية، وتنظيم أعمال الحكومة الرّقمية والمنصات والمواقع والخدمات والشبكات الحكومية الرّقمية ومتابعة ووضع المعايير الفنية لنماذج التحول الرّقمي الحكومي،وإصدار القياسات والمؤشرات والأدوات والتقارير لقياس أداء الجهات الحكومية إضافة إلى حوكمة أعمال السحابة الحكومية الرّقمية والسحابات ذات العلاقة بقطاع الحكومة الرّقمية.

وتتولى الهيئة بناء القدرات الوطنية المتخصصة في الحكومة الرّقمية لتبني وتمكين التقنيات الحديثة، إلى جانب إقرار السياسات المتعلقة بأنشطة الهيئة والخطط والبرامج والمشاريع اللازمة لتنفيذها، كل ذلك بهدف تعزيز التجربة الحكومية الرّقمية والارتقاء بمستوى الخدمات الرّقمية إلى تطلعات المواطنين والمقيمين والزّوار.

وفي السياق، قال الوزير السواحه في تغريدة عبر حسابه في تويتر اليوم: “أرفع شكري لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدعم والتمكين لرحلة التحول التقني والرقمي الحكومي”.

وأضاف: “هذا قرار تاريخي لتعظيم المكتسبات وخلق تجربة رقمية تثري حياة المواطن، وتعزز من نماذج الأعمال الرقمية الحكومية وتطويع الأصول مع بناء العقول”.