DGA DGA
المعرفة الرقمية

المدن الذكية في الحكومة - موجز رقمي

المدن الذكية هي مناطق حضرية تعتمد على التقنيات المتقدّمة وتحليلات البيانات للارتقاء بجودة حياة مواطنيها وتعزيز الاستدامة وتحسين استخدام الموارد. ويتم من خلال توظيف هذه التقنيات لإدارة مختلف الأنظمة في المدينة ومراقبتها.

نشرت في 05/10/2023
الدراسات البحثية التصنيف
رقم الوثيقة
1.0 رقم النسخة

مفهوم المدن الذكية

يشهد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تطوّراً مستمرّاً في ظل ظهور تقنيات جديدة ومتقدّمة. ويدعم ذلك في الواقع مفهوم المدن الذكية، والدور المحتمل أن تؤديه الحكومة الرقمية في الاستفادة من هذا المفهوم حيث انها تدار بصورة أساسية من خلال بيئة رقمية.

 

تعريف

المدن الذكية هي مناطق حضرية تعتمد على التقنيات المتقدّمة وتحليلات البيانات للارتقاء بجودة حياة مواطنيها وتعزيز الاستدامة وتحسين استخدام الموارد. ويتم من خلال توظيف هذه التقنيات لإدارة مختلف الأنظمة في المدينة ومراقبتها، بما في ذلك أنظمة النقل والطاقة والمياه وإدارة النفايات والسلامة العامة وغيرها.
وتستخدم المدن الذكية أجهزة الاستشعار وأجهزة إنترنت الأشياء وغيرها من تقنيات جمع البيانات؛ بهدف جمع البيانات في الوقت الفعلي وتحليلها أيضًا. وبعد ذلك، يتم الاعتماد على هذه البيانات لتحسين أداء الخدمات والبنية التحتية في المدينة، بالإضافة إلى تحديد مجالات التحسين اللازمة، ورفع مستوى العيش في المدينة.
أمّا الهدف الرئيسي من المدن الذكية، فيتمثّل في خلق بيئة حضرية مستدامة وفعّالة ومرنة تضمن حياةً عالية الجودة وتعزز مشاركة المستفيدين، مع تقليل استهلاك الموارد والحدّ من الأثر البيئي السلبي المنعكس من هذه الموارد.

 

المدن الذكية لدعم الحكومة الرقمية

ظهر مؤخراً مفهوم التحول الرقمي للمدن والذي يعد جزء من الحكومة الرقمية، ويشمل مجموعة واسعة من التقنيات والخدمات والبنية التحتية. وساهم التحول الرقمي للمدن على دمج التقنيات والبيانات الرقمية في جميع جوانب الحياة الحضرية، بما في ذلك النقل والإسكان والطاقة والرعاية الصحية والتعليم. ويضمّ مفهوم التحول الرقمي كلاً من المدن الذكية والحكومة الرقمية، ويشمل إحداث التحول الرقمي لجميع الخدمات والبنية التحتية الحضرية. وتدعم المدن الذكية الحكومات بمجموعة من الأدوات والتقنيات التي تعزّز تحقيق أهداف الحكومة الرقمية، وتسهّل عملية تقديم الخدمات للمستفيدين، كما تساهم أدوات وتقنيات المدن الذكية في عملية جمع البيانات وتحليلها، والتي تضمن اتّخاذ القرارات بكفاءة وفعالية عالية. وتدعم المدن الذكية تحقيق المبادرات الحكومية من نواحٍ متعدده، ومن الأمثلة على المبادرات والتطبيقات مايلي:

 

1- الخدمات الرقمية

يمكن أن تقدّم المدن الذكية مجموعة من الخدمات الرقمية للمستفيدين، مثل: الدفع عبر الإنترنت، وإصدار التراخيص الرقمية، والوصول إلى السجلات العامة. وبالتالي، يصبح الوصول إلى الخدمات أكثر ملاءمةً وسهولةً، لا سيّما مع تقليل الحاجة إلى زيارة المكاتب الحكومية لإنجاز المعاملات.

2- تحليل البيانات

تسمح المدن الذكية بجمع وتحليل مجموعة كبيرة من البيانات بفضل أجهزة الاستشعار والأجهزة الأخرى، ممَّا تدعم الحكومات في اتخاذ قرارات قيّمة. ويتم تحليل هذه البيانات لرصد الاتجاهات والأنماط السائدة؛ مما يعزّز فهم الحكومات لاحتياجات المستفيدين ومتطلباتهم، ويساعد في تخصيص الموارد بفعالية أكبر.

3- أنظمة النقل الذكية

يمكن أن تستخدم المدن الذكية أنظمة النقل الذكية لتحسين حركة السير والنقل العام وتقليل الازدحام. حيث انه يتم استخدام هذه الأنظمة لتزويد المستفيدين بمعلومات لحظياً حول الأحوال المرورية، وجداول المواصلات العامة، وغيرها من المعلومات ذات الصلة بالنقل.

4- البنية التحتية الذكية

يمكن أن تستخدم المدن الذكية الأجهزة المتصلة لمراقبة حالة البنية التحتية، مثل: الطرق والجسور وأنظمة المياه؛ مما يدعم الحكومات في تحديد مشكلات الصيانة، ومعالجتها قبل أن تتفاقم.

 

للاطلاع على بقية الموجز الرقمي، الرجاء الضغط على الرابط أدناه:

المدن الذكية في الحكومة - موجز رقمي

تاريخ أخر تحديث: 05/10/2023 15:55
مشاركة الصفحة